منتديات مدينة ارفود



عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة مرحبا بك في منتديات مدينة أرفود


اذا كنت عضوا معنا فتفضل بالدخول


أما اذا كانت هذه الزيارة هي الأولى لمنتدانا الغالي فتكرم بالتسجيل بالضغط على الوصلة أدناه.


أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع عليها فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب بقراءته


ادارة المنتــــدى







منتديات ارفودية %100
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فائدة لغويَّة قرآنيَّة (كما هداكم)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وائل
عضو متحرك
عضو متحرك


ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 24
المزاج : co0o0ol
نقاط التميز : 108
تاريخ التسجيل : 07/11/2009

مُساهمةموضوع: فائدة لغويَّة قرآنيَّة (كما هداكم)   الإثنين 24 مايو - 12:24:23

قال تعالى في سورة الحج : " فَإِذَآ أَفَضْتُم مِّنْ
عَرَفَـتٍ فَاذْكُرُواْ اللَّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ
كَمَا هَدَاكُمْ
"

قوله
: " كَمَا هَدَاكُمْ " فيه خمسة أقوال :


أحدها :
أن تكون " الكَافُ " في محلّ نصبٍ نعتاً لمصدر محذوفٍ .

والثاني : أن تكون في محلِّ نصبٍ على الحال من ضمير
المقدَّر ، وهو مذهب سيبويه .



والثالث : أن يكون في محلِّ نصب على الحال من فاعل "
اذْكُروا " تقديره : مشبهين لكم حين هداكم ، قال أبو البقاء : " ولا بُدَّ
من حذفِ مضافٍ ؛ لأنَّ الجُثَّة لا تشبه الحدث " .

ومثله : " كَذِكْرِكُمْ
آبَاءَكُمْ " الكاف نعت لمصدر محذوف .

قال القرطبيّ : والمعنى : " اذْكُرُوه ذكْراً حسناً كما هَدَاكُمْ هَدَاية حَسنَة "
.

الثالث : أن يكون حالاً ، تقديره : فاذكروا الله
مبالغين .

والرابع : للتعليل بمعنى اللام ، أي :
اذكروه لأجل هدايته إيَّاكم ، حكى سيبويه رحمه الله : " كَمَا أنَّهُ لاَ
يَعْلَمُ ، فتَجَاوَزَ اللَّهُ عَنْهُ " . وممَّن قال بكونها للعلِّيَّة
الأخفش وجماعةٌ .

و " مَا " في " كَمَا " يجوز
فيها وجهان :

أحدهما : أن تكون
مصدريةً ، فتكون مع ما بعدها في محلِّ جر بالكاف ، أي : كهدايته .

والثاني
-
وبه قال الزمخشريُّ وابن عطية - أن تكون كافَّةً للكاف عن العمل ،
فلا يكون للجملة التي بعدها محلٌّ من الإعراب ، بل إن وقع بعدها اسم ، رفع
على الابتداء كقول القائل : [ الطويل ]

وَنَنْصًرُ
مَوْلاَنَا ونَعْلَمُ أَنَّهُ ... كَمَا النَّاسُ مَجْرُومٌ عَلَيْهِ
وَجَارِمُ

وقال آخر :
لَعَمْرُكَش إنَّنِي
وَأَبَا حُمَيْدٍ ... كَمَا النَّشْوَانُ والرَّجُلُ الْحَلِيمُ

أُرِيدُ
هِجَاءَهُ وَأَخَافُ رَبِّي ... وَأَعْلَمُ أَنَّهُ عَبْدٌ لَئِيمٌ

وقد منع صاحب " المُسْتَوْفى
" كون " مَا " كافةً للكاف ، وهو محجوجٌ بما تقدّم .

والخامس : أن تكون الكاف
بمعنى " عَلَى " ؛ كقوله : {وَلِتُكَبِّرُواْ الله على مَا هَدَاكُمْ} [
البقرة : 185 ]. أ هـ

{تفسير ابن عادل حـ 2 صـ }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RoOoRoOo
عضو متحرك
عضو متحرك


انثى عدد الرسائل : 75
العمر : 23
المزاج : رايقه
نقاط التميز : 227
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: فائدة لغويَّة قرآنيَّة (كما هداكم)   الأحد 6 يونيو - 3:43:08

نايس تووبيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فائدة لغويَّة قرآنيَّة (كما هداكم)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدينة ارفود  :: علوم وثقافة :: اللغة العربية-
انتقل الى: